‎شباب الشلاوى

اهلا وسهلا بك نتشرف بانضمامك ومشاركتك معنا من خلال تسجيلك بالمنتدى
‎شباب الشلاوى

اقلاما تنبظ بالابداع


    مزرعة في « فيس بوك».. بالأبقار والحليب والورد!

    شاطر
    avatar
    sultan
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات : 23
    نقاط : 39
    تاريخ التسجيل : 22/01/2010
    العمر : 31

    مزرعة في « فيس بوك».. بالأبقار والحليب والورد!

    مُساهمة  sultan في الخميس فبراير 04, 2010 6:33 pm

    [center]لا بد أن له قوة مليون ساحر لكي يتمكن الموقع الاجتماعي «فيس بوك facebook» من أن يجر الملايين من البشر في اتجاه معين، فبعدما تعلق عشرات الملايين حول العالم طوال العام الماضي بلعبة البوكر المسلية (لعبة قمار افتراضية تتحقق فيها انتصارات معنوية وخسائر غير مادية)، خرج الموقع منذ أشهر بلعبة عنوانها «فارم فيل farm ville» (المزرعة).
    لم يتوقع الكثيرون أن يهتم مستخدمو فيس بوك بلعبة تربوية من الدرجة الأولى، وخاصة أنهم يحبون ألعاب الأكشن والمغامرة أكثر من غيرها، لكن المفاجأة كانت كبيرة حين اشترك مليون شخص في هذه اللعبة خلال شهر واحد فقط، فأصبحت «المزرعة» شهيرة جداً تربط أصحابها بمواعيد محددة للحصاد وحلب الأبقار، وغيرها من تفاصيل دقيقة يكتشفها المزارع الإلكتروني تدريجياً، بالإضافة إلى المنافسة المستمرة التي يحاول فيها المزارع أن يقدم مزرعته بصورة أجمل من مزارع جيرانه، كما تصفهم اللعبة.
    اللعبة محبوكة بشكل ذكي جداً لاجتذاب المشاركين، فهي تقوم على تبادل الهدايا وتقديم المفاجآت من الديكورات والأشجار والبذور بشكل تدريجي ومشوّق، وتدفع بالمزارعين لمساعدة جيرانهم من خلال تنظيف الأوراق الذابلة، وطرد الآفات والحيوانات الضارة وتلقيح البذور، ومن ثم تشجعهم على إعلان رغبتهم بالاحتفال (نقدياً) حين يتقدمون في اللعبة أو يحصلون على وسام ما.
    اللعبة تبدو رائعة من كل الجوانب على الموقع. وهي تأخذ منحى جنونيا لا يوصف، فنسبة كبيرة من الناس بمختلف أعمارهم أدمنوا هذه اللعبة، وباتوا يتحدثون عنها في المقاهي والمجالس والمدارس ومكاتب العمل، لدرجة أنك تسمع شخصا ما يعاتب صديقه لأنه لم يرسل له هدية مؤخراً! كما يتحدث بعض مستخدمي اللعبة عن مشهد يومي لإخوتهم الصغار يتنافسون للوصول إلى الكمبيوتر لجني محصول «المزرعة» حتى لا يذبل!
    وآخر هذه الأفعال الجنونية التي جعلت من هذه اللعبة التربوية موضع إقبال شديد أن مئات الآلاف من مستخدمي الإنترنت أصبحوا يقدمون عرائض يومية مختلفة ومتعددة تطالب مصممي اللعبة بطرح ديكور معين ينتظرونه، أو حل مشكلة ما، أو حتى جمع التواقيع للحصول على مساحة أكبر لمزارعهم. بل إن بعضهم لا يتوقف عن التعبير عن أحلامه الوردية في أن يرى شخصيته الافتراضية كمزارع يذهب إلى السوق ليبيع المحصول أو يحتسي الشاي مع أحد الجيران.. أحلام جميلة تجعل هذه اللعبة عالماً يتنافس فيه الجميع بالورد والأشجار.


    _________________
    أقــلام تـنـبض بـالأبـداع
    avatar
    موااادع...
    كاتب جديد
    كاتب جديد

    عدد المساهمات : 69
    نقاط : 107
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    رد: مزرعة في « فيس بوك».. بالأبقار والحليب والورد!

    مُساهمة  موااادع... في الخميس فبراير 04, 2010 6:46 pm

    بعطيك العافية على الموضوع الشيق...

    وبصراحة مثل هذي الالعاب تعبد للاطفال ماكان يعمله اجدادهم في المزارع وتعودهم وعلى حب الجار...

    اشكرك اخوي سلطان على الموضوع المميز ,والى الامام في خدمة هذا المنتدى الرائع...

    وشكرا لك...

    تقبل مروري...

    اخوك : موااادع...

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 12:34 pm