‎شباب الشلاوى

اهلا وسهلا بك نتشرف بانضمامك ومشاركتك معنا من خلال تسجيلك بالمنتدى
‎شباب الشلاوى

اقلاما تنبظ بالابداع

    مجموعه من احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن علامات الساعة الصغرى

    شاطر

    أسهر معي ليله
    المشرف على قسم المنتدى العام
    المشرف على قسم المنتدى العام

    عدد المساهمات: 42
    نقاط: 71
    تاريخ التسجيل: 01/02/2010

    مجموعه من احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن علامات الساعة الصغرى

    مُساهمة  أسهر معي ليله في الأحد فبراير 07, 2010 1:30 am

    علامات الساعة الصغرى ( 2 ) ... حديث الجمعة




    ... حديث الجمعة ...

    ... عـــلامات الساعة الصغــرى ...



















    . انتشار الزنا .



    ففي الصحيحين عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن من أشراط الساعة ـ فذكر منها ـ ويظهر الزنا ) .



    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (والذي نفسي بيده لا تفنى هذه الأمة حتى يقوم الرجل إلى المرأة فيفترشها في الطريق فيكون خيارهم يومئذ من يقول لو واريتها وراء هذا الحائط) . رواه ابويعلي وقال الهيثمي : ورجاله رجال الصحيح .



    قال القرطبي : " في هذا الحديث علم من أعلام النبوة إذا أخبر عن أمور ستقع فوقعت خصوصاً في هذه الأزمان" ، فإذا كان هذا في زمن القرطبي فهو في زمننا هذا أكثر ظهوراً .





    . انتشار الربا .



    فعن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( بين يدي الساعة يظهر الربا ) رواه الطبراني في الترغيب والترهيب وقال المنذري رواته رواة الصحيح ، وهذا الحديث ينطبق على كثير من المسلمين في هذا الزمن .





    . ظهور المعازف واستحلالها .



    فعن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (سيكون في آخر الزمان خسف وقذف ومسخ ، قيل : ومتى ذلك يارسول الله ؟ قال إذا ظهرت المعازف والقينات) رواه ابن ماجه ، وقال الألباني صحيح ، وهذه العلامة قد وقع شيئ كثير منها في السابق وهي إلى الأن أكثر ظهوراً .





    . كثرة شرب الخمر واستحلالها .



    فقد روى الإمام مسلم عن أنس رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (من أشراط الساعة ـ وذكر منها ـ ويشرب الخمر) .

    وروى الأمام أحمد عن عباده بن الصامت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لتستحلن طائفة من أمتي الخمر باسم يسمونها إياه) .



    . زخرفة المساجد والتباهي بها .



    فقد روى الإمام أحمد عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد ) .





    . التطاول في البنيان .



    ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لجبريل عندما سأل عن وقت قيام الساعة : ( ولكن سأحدثك عن عن أشراطها ـ فذكر منها ـ وإذا تطاول رعاء البهائم في البنيان فذاك من أشراطها ) ، وقد ظهر هذا في زماننا جلياً فتطاول الناس في البنيان وتفاخروا .





    . ولادة الأمة لربتها .



    كما في الصحيحين لما قال النبي صلى الله عليه وسلم لجبريل : ( وسأخبرك عن أشراطها : إذا ولدت الأمة ربتها) .



    ومعنى هذا الحديث فيه أقوال لأهل العلم :

    فقيل معناه : اتساع الإسلام واستيلاء أهله على بلاد الشرط ، فإذا ملك الرجل الجارية واستولدها كان الولد منها بمنزلة ربها ، وهذا القول قول أكثر أهل العلم .



    وقيل : أن تبيع السادة أمهات أولادها ويكثر ذلك فيتداول الملاك المستولدة حتى يشتريها أولادها ولا يشعر بذلك

    وقيل : أن تلد الأمة حراً من غير سيدها يوطئ شبهة أو رقيقاً بنكاح أو زنا ، ثم تباع الأمة في الصورتين بيعاً صحيحاً وتدور الأيدي حتى يشتريها ابنها أو بنتها



    وقيل : أن يكثر العقوق في الأولاد فيعامل الولد أمه معاملة السيد أمته من الإهانة والسب ، قال ابن حجر وهذا أوجه الأوجه عندي .



    وقيل : أن الإماء تكون في آخر الزمان هنّ المشار إليهن بالحشمة فتكون الأمة تحت الرجل الكبير دون غيرها من الحرائر .





    . كثرة القتل .



    فقد روى الإمام البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تقوم الساعة حتى يكثر الهرج ، قالوا : وما الهرج يارسول الله قال القتل القتل ) وروى الإمام أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يأتي على الناس يوم لا يدري القاتل فيم قتل ولا المقتول فيم قتل ، فقيل كيف يكون ذلك ؟ قال الهرج القاتل والمقتول في النار )





    . كثرة التجارة وفشوها بين الناس .



    حتى تشارك المرأة فيها ، فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و آله وسلم قال : ( بين يدي الساعة تسليم الخاصة وفشو التجارة حتى تشارك المرأة زوجها في التجارة ) رواه أحمد ، وقال أحمد شاكر : إسناده صحيح وهذا الشرط واقع حادث .





    . كثرة الزلازل .



    فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( لا تقوم الساعة حتى تكثر الزلازل) رواه البخاري





    . ظهور الخسف والمسخ والقذف .



    فعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( يكون في آخر هذه الأمة خسف ومسخ وقذف) قالت : قلت : يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : (نعم إذا كثر الخبث) رواه الترمذي وصححه الألباني ، الخسف وقع في مواضع كثيرة في قديم الزمان وحديثه كثير .





    . ذهاب الصالحين .



    فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (لا تقوم الساعة حتى يأخذ الله شريطته من أهل الأرض ، فيبقى عجاجة لايعرفون معروفاً ولا ينكرون منكراً) رواه أحمد وقال أحمد شاكر : إسناده صحيح





    . ارتفاع الأسافل .



    فيكون أمر الناس بيد السفهاء والأراذل ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( إنها ستأتي على الناس سنون خداعة يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة ، قال : السفيه يتكلم في أمر العامة ) رواه أحمد

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 01, 2014 1:43 pm